اسعار العملات
  • 7.1519 البيع 7.1163        الشراء    الدولار الامريكي  
  • 7.7648 البيع 7.7262        الشراء    اليورو  
  • 9.0121 البيع 8.9672        الشراء    جنيه إسترليني  
  • 23.5583 البيع 23.4411        الشراء    دينار كويتى  
  • 1.9068 البيع 1.8973        الشراء    ريال سعودي  
  • 1.9472 البيع 1.9375        الشراء    درهم إماراتى  
  • 1.964 البيع 1.9543        الشراء    ريال قطرى  
    

 
مجموعة البركة المصرفية ترفع صافي دخلها بنسبة 5% وي
                                

 

 

مجموعة البركة المصرفية ترفع صافي دخلها بنسبة 5% ويصل 207 مليون دولار أمريكي للأشهر التسعة الأولى من العام 2014 والموجودات تبلغ 22.5 مليار دولار أمريكي

 

 

المنامة في 10 نوفمبر 2014

 

أعلنت مجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG)، المجموعة المصرفية الإسلامية الرائدة  التي تتخذ من مملكة البحرين مقراً لها، عن تحقيق صافي دخل قدره 207 مليون دولار أمريكي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2014، بزيادة قدرها 5% عن صافي دخل نفس الفترة من العام 2013. كما حققت بنود الميزانية العامة معدلات نمو جيدة، حيث ارتفع مجموع الموجودات بنسبة 8% ومجموع الودائع بنسبة 8% ومحفظة التمويلات والاستثمار بنسبة 7% ومجموع الحقوق 2% وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2013. وتعكس هذه النتائج قدرة المجموعة على مواكبة التقلبات الاقتصادية والمالية الإقليمية والعالمية وتحقيق النمو في الأرباح والأعمال.

 

وتعليقا على هذه النتائج، صرح سعادة الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية " أننا فخورون للغاية برؤية تنامي عوائد وأعمال مجموعة البركة المصرفية وتعزز مكانتها إقليميا وعالميا مع قرب نهاية العام، وهو العام الذي يعتبر صعباً بالنظر لتواصل الظروف الاقتصادية والمالية العالمية الصعبة والتطورات السياسية العربية البالغة التعقيد، ونعتبر النتائج المتميزة التي حققناها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2014 تجسيداً حياً لنجاح نموذج الأعمال الذي اختطيناه منذ تأسيس المجموعة، وهو نموذج يعكس قيم الصيرفة الإسلامية الحقة، واستراتيجيات الأعمال النافذة البصيرة، مع توفر الخبرات البشرية المتميزة القادرة على ترجمة هذه القيم والاستراتجيات على أرض الواقع بصورة خلاقة. لذلك، فإننا متفائلون بالمستقبل، ونسعى بكل جهودنا لخدمة المجتمعات التي نعمل فيها وتقديم منتجات ذات قيمة مضافة عالية تسهم في تنميتها وتطورها".

 

 من جانبه، أكد الأستاذ عبد الله عمار السعودي نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة "تؤكد النتائج المالية التي حققناها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2014، أنه على الرغم من استمرار التقلبات العالمية والتطورات السياسية والاجتماعية التي يشهدها عدداً من البلدان العربية بما فيها تلك التي تتواجد فيها بعض وحدات مجموعة البركة المصرفية، فقد واصلت أنشطة المجموعة ووحداتها التابعة نموها بثبات الأمر الذي يؤكد نجاح استراتيجيات الأعمال التي تنفذها والمستندة إلى مواردها الرأسمالية والبشرية والتقنية الكبيرة، علاوة على شبكة فروعها الواسعة، ووجودها وخبرتها الراسختين في الأسواق والتي أشرفنا على وضعها في مجلس إدارة المجموعة، ومستندين على مجموعة من القيم والمبادئ والمعايير المهنية العالية التي جسدناها في كافة البرامج والخدمات والمنتجات التي تقدمها المجموعة".

 

من جانبه قال الأستاذ عدنان أحمد يوسف عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية "إن النتائج المتميزة التي حققناها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2014  تجسد مجموعة المبادرات التي أطلقناها خلال العام وتتمثل في مواصلة تحسين جودة المنتجات والخدمات المقدمة وطرح المزيد من المنتجات المبتكرة، والتوسع في شبكة الفروع التابعة لوحدات المجموعة، وتقوية العلاقات مع شركائنا ومستثمرينا وعملائنا، والدخول إلى أسواق جديدة، إلى جانب تحديث وتطوير البنية البشرية والتشغيلية والرقابية والفنية على مستوى المجموعة والوحدات المصرفية التابعة. وجميع هذه المبادرات حققت نجاح كبير في تنامي العوائد المتأتية للمساهمين والمستثمرين في المجموعة بفضل الخبرات الواسعة التي نمتكلها في الأسواق التي نعمل فيها، علاوة على الموارد المالية والفنية الكبيرة والشبكة الجغرافية الواسعة للوحدات التابعة للمجموعة".

 

وفيما يخص خطط المجموعة للتوسع في شبكة الفروع، قال الرئيس التنفيذي "أن وحداتنا المصرفية في تركيا والأردن ومصر والجزائر وتونس واصلت افتتاح فروع جديدة، حيث بلغ عدد الفروع الجديدة منذ بداية العام 29 فرعاً ليبلغ مجموع الفروع 508 فرع توظف 10,493 موظفاً حالياً. ونحن نتوقع إضافة  فروع جديدة خلال هذا العام".

 

كما أتم بنك البركة التركي للمشاركات بنجاح إصدار صكوك إسلامية بقيمة 350 مليون دولار أمريكي بصيغة صكوك الوكالة – المرابحة. ونظر للإقبال الكبير الذي لاقته الصكوك فقد بلغت قيمة طلبات الاكتتاب 750 مليون دولار أمريكي، أي أكثر من ضعف المبلغ المطلوب. وقد شارك في العملية العشرات من البنوك والمؤسسات المالية والصناديق الاستثمارية تغطي مختلف المراكز المالية العالمية الرئيسية وبنسبة 61% من منطقة الشرق الأوسط  و31% من أوروبا و8% من آسيا. أما من حيث طبيعة المستثمرين في الإصدار فأن 80% منهم يمثلون البنوك والمؤسسات المالية و8% الصناديق الاستثمارية و6% صناديق التحوط و6% الوكالات. ونحن مسرورون للغاية من النجاح الكبير الذي حظي به إصدار الصكوك الإسلامية للبنك بالرغم من ظروف الأسواق المالية المتقلبة والأوضاع الاقتصادية العالمية. وهذا يؤكد على سمعة البنك ومكانته المرموقة في السوق التركي، استناداً إلى أوضاعه المالية المتينة وأداءه المالي المتنامي على مدى السنوات السابقة".

 

وتجسيدا للمكانة المرموقة التي باتت وحدات المجموعة تحتلها، فازت ثلاث من وحدات المجموعة بجوائز "أخبار التمويل الإسلامي" 2013 كأفضل بنوك إسلامية في المنطقة وذلك من خلال الاستفتاء السنوي الشامل الذي تجريه مؤسسة «أخبار التمويل الإسلامي». فقد حصل بنك البركة الإسلامي على جائزة أفضل بنك إسلامي في البحرين، كما حصل بنك البركة لبنان على جائزة أفضل بنك إسلامي في لبنان، وبنك البركة السودان على جائزة أفضل بنك إسلامي في السودان.

 

كما حصدت مجموعة البركة المصرفية علاوة على خمس من وحداتها المصرفية جوائز  "أفضل بنك إسلامي" للعام 2014 وذلك ضمن سياق الجوائز السنوية التي تمنحها مجلة جلوبال فايننس (Global Finance) المتخصصة في مجال البنوك والتمويل لمؤسسات الصيرفة والتمويل العالمية. فقد حصلت مجموعة البركة المصرفية على جائزة أفضل بنك إسلامي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما حصل بنك البركة لبنان على جائزة أفضل بنك إسلامي في لبنان، والبنك الإسلامي الأردني على جائزة أفضل بنك إسلامي في الأردن وكذلك على جائزة أفضل مصرف إسلامي للتجزئة، وبنك البركة المحدود جنوب أفريقيا على جائزة أفضل بنك إسلامي في جنوب أفريقيا وبنك البركة الإسلامي على جائزة أفضل بنك إسلامي في البحرين وبنك البركة الجزائر على جائزة أفضل بنك إسلامي في الجزائر.

 

ويأتي فوز هذه الوحدات بهذه الجوائز بناءً على نتيجة التحكيم النهائية للجنة المحكمين في هاتين المؤسستين والتي شملت في عضويتهما نخبة من المحررين الاقتصاديين والمستشارين الماليين العالميين وعدد من مدراء البنوك والخبراء في مجال الصيرفة، حيث حصلت هذه الوحدات على هذه الجوائز نتيجة لما تتمتع به من دور مرموق في خدمة الصيرفة الإسلامية والقدرة على موصلة النمو المستقبلي، ومعايير مهنية في جودة المنتجات والخدمات التي تقدمها لزبائنها، بالإضافة إلى الأصالة والابتكار في الخدمات والمعاملة مع الزبائن، مع التطور المستمر في العمليات المصرفية، وغيرها من المعايير الهامة مثل العلاقات الإستراتيجية والتوسع الجغرافي والربحية ومتانة الأوضاع المالية.

 

كما  واصلت المجموعة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2014 تعزيز شبكة تقنية المعلومات بين الوحدات المصرفية التابعة للمجموعة ومواصلة تطوير وتحديث البنية المؤسساتية والبشرية والتقنية من خلال تطوير لوائح المسئولية الاجتماعية والحوكمة والتدريب والامتثال للقوانين الدولية مثل قانون الامتثال للضريبة الأمريكية وغسل الأموال وإدارة المخاطر وفقا لأحدث المعايير العالمية.

ومن أجل الحصول على وجهات نظر مختلفة بشأن التصنيف الائتماني لمجموعة البركة المصرفية من قبل وكالات التصنيف الدولية، عينت المجموعة الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف وشركة Dagong للتصنيف الائتماني العالمية المحدودة لإجراء عملية التصنيف الائتماني للمجموعة. وقد تمت الموافقة على وكالتي التصنيف هاتين من قبل مصرف البحرين المركزي كمؤسسات خارجية للتصنيف الائتماني. وقد قامتا الوكالتين مؤخرا بإصدار تصنيف من الدرجة الاستثمارية  BBB + / A3 إلى مجموعة البركة المصرفية وتصنيف المستوى الوطني من A + / A2 وذلك استنادا إلى متانة الوضع المالي للمجموعة والجودة الجيدة للأصول، والمعايير العالية لحوكمة الشركات والشريعة، وسياسات إدارة المخاطر المحافظة مدعومة باستراتيجية سليمة وحكيمة للأعمال وفريق إداري من ذوي الخبرة والكفاءة. كما أن المجموعة حققت نتائج متسقة منذ إنشائها، كما أظهرت مرونة ممتازة خلال الأزمات التي شهدتها السنوات القليلة الماضية.

 

وتبين الحسابات المالية للمجموعة للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2014 أن مجموع الدخل التشغيلي بلغ 673 مليون دولار أمريكي في الأشهر التسعة الأولى من العام 2014، بالمقارنة مع 676 مليون دولار أمريكي في نفس الفترة من العام 2013.  أما صافي الدخل فقد بلغ 207 مليون دولار أمريكي في الأشهر التسعة الأولى من العام 2014 بالمقارنة مع 197 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة من العام 2013، أي بزيادة قدرها 5%. وقد جاءت هذه الزيادة بالرغم من ارتفاع المصاريف التشغيلية بنسبة  قدرها 6% بسبب مواصلة المجموعة التوسع في شبكة الفروع وتحديث البنية التقنية وتعزيز الموارد البشرية، لكن تراجع متطلبات المخصصات نجم عنه تحسن صافي الدخل، وهو ما يعكس تحسن جودة أصول المجموعة. هذا وقد بلغ صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة الأم 116 مليون دولار أمريكي مقارنةً مع 112 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام الماضي.

 

وقد بلغ مجموع موجودات المجموعة 22.5 مليار دولار أمريكي بنهاية سبتمبر 2014، بزيادة قدرها 8% عن المستوى الذي كان عليه بنهاية العام 2013. وبلغت الموجودات التشغيلية (التمويلات والاستثمارات) 16.4 مليار دولار أمريكي بنهاية سبتمبر 2014، بزيادة قدرها 7% بالمقارنة بما كانت عليه في ديسمبر 2013 وذلك نتيجة التوسع في الأعمال. وقد شهدت حسابات ودائع العملاء والحسابات الأخرى وحقوق حاملي حسابات الاستثمار زيادة جيدة قدرها 8% من 17.7 مليار دولار أمريكي في نهاية ديسمبر 2013 إلى 19.2 مليار دولار أمريكي في سبتمبر 2014، مما يشير إلى مواصلة ثقة والتزام العملاء بالمجموعة. أما مجموع الحقوق، فقد  بلغ 2 مليار دولار أمريكي في نهاية سبتمبر 2014، بزيادة نسبتها 2% عما كان عليه في ديسمبر 2013.

 

وفيما يخص مقارنة نتائج الربع الثالث من العام 2014 مع نتائج الربع الثالث من العام 2013، فقد ارتفع مجموع الدخل بنسبة 11% ليبلغ 228 مليون دولار أمريكي في الربع الثالث من العام 2014. وبعد خصم كافة المصاريف والتشغيلية والمخصصات، ارتفع صافي الدخل بنسبة 12% من 57 مليون دولار أمريكي في الربع الثالث من العام 2013 إلى 64 مليون دولار أمريكي في الربع الثالث من العام 2014. هذا وقد بلغ صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة الأم للربع الثالث 35 مليون دولار أمريكي مقارنةً مع 33 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام الماضي.

 

وأشاد الرئيس التنفيذي للمجموعة في ختام تصريحه بالجهود الكبيرة التي بذلتها الإدارة التنفيذية بالمركز الرئيسي والإدارات التنفيذية في الوحدات المصرفية التابعة للمجموعة والأطراف ذوو العلاقة والتي أدت إلى تحقيق النتائج المخطط لها للمجموعة.

 

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة "سوف نواصل جهودنا خلال ما تبقى من العام الجاري 2014 تنفيذ المبادرات المخطط لها في مجالات طرح منتجات وخدمات مصرفية مبتكرة وجديدة في الأسواق، علاوة على تعزيز مكانة المجموعة في الأسواق العالمية، وهي جميعها خطط سيتم تنفيذها بنجاح إن شاء الله تعالى مستفيدين من كوننا المجموعة المصرفية الإسلامية الوحيدة التي تمتلك هذا التنوع الواسع من حيث الانتشار الجغرافي والخبرة في الأسواق، ونحن متفائلون أننا سوف ننهي هذا العام بنتائج أفضل من العام الماضي أن شاء الله".

 

كما قدم، بهذه المناسبة،  كل من سعادة الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية والأستاذ عبد الله عمار السعودي نائب رئيس مجلس الإدارة والأستاذ عبد الله صالح كامل نائب رئيس مجلس الإدارة والأستاذ عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للمجموعة وجميع أعضاء مجلس إدارة المجموعة الشكر الجزيل لوزارة الصناعة والتجارة ومصرف البحرين المركزي وبورصة البحرين ونازداك دبي على تعاونهم ومساندتهم للمجموعة منذ تأسيسها.  كما أعربوا  عن شكرهم وتقديرهم لجميع البنوك المركزية فى الدول التي تعمل فيها بنوك المجموعة، وإلى المستثمرين والعملاء لمواصلة دعمهم ومساندتهم، وإلى كل العاملين في المجموعة الذين يرجع لعطائهم وولائهم الفضل فيما حققته المجموعة من إنجازات.

 

مجموعة البركة المصرفية (ش.م.ب) مرخصة كمصرف جملة إسلامي من مصرف البحرين المركزي، ومدرجة في بورصتي البحرين وناسداك دبي. وتعتبر البركة من رواد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم حيث تقدم خدماتها المصرفية المميزة إلى حوالي مليار شخص في الدول التي تعمل فيها. ومنحت كل من الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف وشركة Dagong العالمية للتصنيف الائتماني المحدودة تصنيف ائتماني مشترك للمجموعة من الدرجة الاستثمارية +BBB (الطويل المدى) / A3 (القصير المدى) على مستوى التصنيف الدولي ودرجة A+ (bh) (الطويل المدى)/ A2 (bh) (القصير المدى) على مستوى التصنيف الوطني. والنظرة المستقبلية لكلا التصنيفين هي مستقرة. كما منحت مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية المجموعة تصنيف ائتماني بدرجة BB+ للالتزامات طويلة الأجل وB للالتزامات قصيرة الأجل. وتقدم بنوك البركة منتجاتها وخدماتها المصرفية والمالية وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء في مجالات مصرفية التجزئة، والتجارة، والاستثمار بالإضافة إلى خدمات الخزينة، هذا ويبلغ رأس المال المصرح به للمجموعة 1.5 مليار دولار أمريكي، كما يبلغ مجموع الحقوق نحو 2 مليار دولار أمريكي.

 

 وللمجموعة انتشاراً جغرافياً واسعاً ممثلاً في وحدات مصرفية تابعة ومكاتب تمثيل في خمسة عشر دولة، حيث تدير أكثر من 500 فرع في كل من: تركيا، الأردن، مصر، الجزائر، تونس، السودان، البحرين، باكستان، جنوب أفريقيا، لبنان، سوريــة، العراق والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى مكتبي تمثيل في كل من اندونيسيا و ليبيا.


 
    عن البنك  
تأسس بنك البركة السودان في 26/02/1984 وتم افتتاحه في 14/03/1984، المقر الرئيسي برج البركة – شارع القصر، الخرطوم – السودان. ..المزيد
 
      المرابحة            
المرابحة من بيوع الأمانة وهي في اصطلاح الفقهاء هي البيع بمثل رأس مال المبيع أو تكلفته مع زيادة ربح معلوم، وصفتها أن يذكر البائع للمشترى الثمن الذي اشترى به السلعة، أو تكلفتها عليه، ويشترط عليه ربحاً. ..المزيد
 
    الحسابات الجارية
هى حسابات تحت الطلب لا تشارك فى الأرباح ولا تتحمل الخسائر، يتقاضى البنك مصروفات نظير الخدمات المقدمة لهذه الحسابات. يحق لاصحاب الحسابات الجارية إيداع الأموال نقداً أو بشيكات أو بتحويلات و سحب الأموال .المزيد

                                                            حقوق النشر © 2013 جميع الحقوق محفوظة، بنك البركة السوداني     |  اخلاء المسؤولية   |  سياسة الخصوصية