اسعار العملات
  • 7.1519 البيع 7.1163        الشراء    الدولار الامريكي  
  • 7.7648 البيع 7.7262        الشراء    اليورو  
  • 9.0121 البيع 8.9672        الشراء    جنيه إسترليني  
  • 23.5583 البيع 23.4411        الشراء    دينار كويتى  
  • 1.9068 البيع 1.8973        الشراء    ريال سعودي  
  • 1.9472 البيع 1.9375        الشراء    درهم إماراتى  
  • 1.964 البيع 1.9543        الشراء    ريال قطرى  
    

 
صافي دخل مجموعة البركة المصرفية ينمو بنسبة 10% ويص
                                

صافي دخل مجموعة البركة المصرفية ينمو بنسبة 10% ويصل 258 مليون دولار أمريكي خلال العام 2013، كما يرتفع بنسبة 17 % ليبلغ 61 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأخير من العام 2013

أعلنت مجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG )، المجموعة المصرفية الإسلامية الرائدة التي تتخذ من مملكة البحرين مقراً لها، عن تحقيق زيادة ملحوظة في صافي أرباحها للعام 2013، حيث ارتفع بنسبة 10% ليصل إلى 258 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع صافي ربح العام 2012. كذلك الحال بالنسبة لأرباح الربع الأخير من العام 2013، حيث ارتفعت بنسبة 17% لتبلغ 61 مليون دولار أمريكي. كما حققت بنود الميزانية العامة معدلات نمو جيدة، حيث ارتفع مجموع الموجودات بنسبة 10% ومجموع التمويلات والاستثمارات بنسبة 7% وحسابات العملاء بنسبة 8% بنهاية ديسمبر 2013 وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2012. وتؤكد جميع هذه النتائج سلامة واستدامة الإستراتيجيات التشغيلية للمجموعة القائمة على تحسين جودة الموجودات المدرة للعائد وتنويع مصادر الدخل والتوسع في شبكة الفروع والتواجد الجغرافي،  إلى جانب تعزيز وتنويع المنتجات والخدمات المرتبطة بتنمية المجتمعات والأعمال وتحديث الموارد المالية والفنية والبشرية، مما يسهم جميعها في تحقيق النتائج المتميزة للمجموعة.

وتعليقاً على هذه النتائج، قال سعادة الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية "أن النتائج المالية المتميزة التي حققتها مجموعة البركة المصرفية خلال العام 2013 تعكس الاستراتيجيات المتوازنة والطموحة والتي تستند بنفس الوقت على إمكانيات وموارد كبيرة ومنوعة تمتلكها المجموعة، استطاعت من خلالها تجسيد تلك الاستراتيجيات على أرض الواقع  من خلال برامج وسياسات أخذت بالاعتبار التدابير الوقائية والاحتياطية التي تستلزمها الظروف الاقتصادية والمالية الإقليمية والعالمية الراهنة من جهة، ومواصلة التوسع في الأسواق وتقديم الخدمات والمنتجات الإسلامية المبتكرة لعملائها من جهة أخرى. وبذلك، نجحت المجموعة في الإيفاء بالتزاماتها الشرعية والأخلاقية تجاه تنمية المجتمعات التي تعمل بها، وبنفس الوقت تعظيم قيمة المساهمين والمالكين والمستثمرين والمودعين في المجموعة".

وفيما يتعلق بالنتائج المالية للمجموعة عام 2013، أكد الأستاذ عبد الله عمار السعودي نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة "أن المجموعة، ومن خلال نجاحها في عبور سنة غاية في الصعوبة بنتائج مالية ناجحة ومتميزة، استطاعت أن تبرهن مرة أخرى على عراقة خبراتها وكفاءة إدارتها التنفيذية، علاوة على صلابة مواردها وإمكانياتها المالية والتسويقية. وبالتالي، لا بد لنا من توجيه الشكر والتقدير للإدارة التنفيذية بالمركز الرئيسي والإدارات التنفيذية  في البنوك التابعة للجهود الكبيرة التي بذلت في توحيد إستراتيجياتها ومواردها واغتنام الفرص المتزايدة في أسواقها، خاصةً أنها تمتلك خبرة طويلة في هذه الأسواق، مما أهلها للمساهمة بفاعلية في خدمة مجتمعاتها وعملائها من الأفراد والمؤسسات".    

من جانبه قال الأستاذ عدنان أحمد يوسف عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية "أن النتائج المالية  التي حققتها المجموعة عام 2013 تعتبر مميزة ومرضية بكل المقاييس إذا ما أخذنا بالاعتبار الأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة التي سادت في دول المنطقة والعالم، ولم يكن تحقيقها ممكن لولا الاستراتيجيات المرنة والطموحة للمجموعة، والتي ترتكز على مجموعة من المحاور والأهداف والبرامج والمبادرات وتستهدف تحقيق النمو القوي في مصادر الإيرادات والعمليات كافة استناداً إلى ما تمتلكه المجموعة من عمق جغرافي وخبرة واسعة في الأسواق والمنتجات المصرفية الإسلامية، وموارد رأسمالية قوية، وشبكة فروع واسعة هي الأكبر بين المؤسسات المصرفية الإسلامية."

وأضاف الأستاذ يوسف "وكدلالة قوية على تحسن جودة موجودات المجموعة، فقد بلغت نسبة التمويلات المتعثرة بعد احتساب المخصصات إلى إجمالي التمويلات أقل من 1% حسب نهاية العام 2013، وهي نسبة تعتبر ممتازة للغاية أذا ما أخدنا بالاعتبار المستويات السائدة لهذه النسب لدى البنوك في دول المنطقة".

وفيما يخص خطط المجموعة للتوسع في شبكة الفروع، قال الرئيس التنفيذي "لقد واصلت وحداتنا المصرفية في تركيا والأردن ومصر وباكستان و السودان التوسع في شبكة الفروع خلال العام 2013، حيث بلغ عدد الفروع الجديدة 54 فرعاً، مما انعكس بصورة إيجابية ومباشرة في النمو في قاعدة حسابات العملاء والتمويلات، وارتفع عدد الفروع العائدة لوحدات المجموعة في 15 بلداً إلى أكثر من 479 فرع، كما إننا نتوقع أن تضيف وحداتنا 81 فرعا جديدا خلال العام 2014، ولا سيما في تركيا وباكستان وتونس والأردن ومصر والجزائر والسودان والبحرين وجنوب إفريقيا".

ومن العلامات المميزة للعام 2013 نجاح بنك البركة التركي للمشاركات في الحصول على أكبر تمويل إسلامي مجمع في تركيا بصيغة مرابحة متوافقة مع الشريعة الإسلامية بقيمة 430 مليون دولار أمريكي. وقد شارك في العملية 23 مصرفا من 15 بلدا يغطون مختلف المراكز المالية العالمية الرئيسية. ونحن مسرورون للغاية من النجاح الكبير الذي حظي به التمويل المجمع للبنك وهذا يؤكد على سمعة البنك ومكانته المرموقة في السوق التركي، استنادا إلى أوضاعه المالية المتينة وأداءه المالي المتنامي على مدى السنوات السابقة، كما يعد شهادة عالمية للسمعة والمكانة المتميزتين اللتين تتمتع بهما مجموعة البركة المصرفية إقليميا وعالميا. وسوف نواصل سياسة تنويع مصادر التمويل لوحداتنا المصرفية من خلال إصدار الصكوك الإسلامية خلال الفترة القادمة".

"وتجسيدا للمكانة المرموقة التي باتت وحدات المجموعة تحتلها، حصدت مجموعة البركة المصرفية علاوة على خمس من وحداتها المصرفية جوائز "أفضل بنك إسلامي" للعام 2013 وذلك ضمن سياق الجوائز السنوية التي تمنحها مجلة جلوبال فايننس (Global Finance ) المتخصصة في مجال البنوك والتمويل لمؤسسات الصيرفة والتمويل العالمية. فقد حصلت مجموعة البركة المصرفية على جائزة أفضل بنك إسلامي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما حصل بنك البركة لبنان على جائزة أفضل بنك إسلامي في لبنان، والبنك الإسلامي الأردني على جائزة أفضل بنك إسلامي في الأردن وكذلك على جائزة أفضل مصرف إسلامي للتجزئة، وبنك البركة المحدود جنوب أفريقيا على جائزة أفضل بنك إسلامي في جنوب أفريقيا وبنك البركة الإسلامي على جائزة أفضل بنك إسلامي في البحرين وبنك البركة الجزائر على جائزة أفضل بنك إسلامي في الجزائر. ويأتي فوز هذه الوحدات الخمس بهذه الجائزة بناءً على نتيجة التحكيم النهائية للجنة المحكمين في المجلة والتي شملت في عضويتها نخبة من المحررين الاقتصاديين والمستشارين الماليين العالميين وعدد من مدراء البنوك والخبراء في مجال الصيرفة."

"كما حصلت مجموعة البركة المصرفية على جائزة "أفضل مصرف إقليمي للتجزئة"  لمنطقة الشرق الأوسط وفي ذلك في الحفل السنوي الثامن لتوزيع جوائز المال والأعمال الإسلامية لعام 2013 والذي تم تنظيمه من قبل مجلة " إسلاميك بيزنس أند فايننس" في دبي".

"وعلى هامش أعمال الاجتماع الاستراتيجي السادس عشر للمجموعة والذي عقد في البحرين خلال شهر ديسمبر 2013، أقامت مجموعة البركة المصرفية احتفالية كبرى لتكريم الرؤساء التنفيذيين والمدراء العامين للوحدات المصرفية التابعة لها من ذوي الخدمة الطويلة. وقد تفضل معالي الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية بتقديم شهادات التكريم والهدايا التذكارية للمكرمين بحضور عدد من أعضاء مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية الأستاذ عدنان أحمد يوسف وعددا من المسئولين في المجموعة علاوة على المدعوين. ويأتي هذا التكريم في إطار سياسات وتوجيهات مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية بالعمل المتواصل على تجسيد وتكريس المبادئ والأهداف والأسس الأخلاقية الراسخة التي يقوم عليها نموذج عمل مجموعة البركة المصرفية، والذي يرتكز على العنصر البشري بكونه حجر الزاوية في نجاحه، وتحرص المجموعة كل الحرص على ترسيخ هذه النظرة في كافة ممارستها وسياساتها".

"وعلى صعيد تطوير البيئة التشغيلية للمجموعة ووحداتها المصرفية، نعتزم خلال العام 2014 تجهيز والانتقال إلى المقر الرئيسي الجديد لبنك البركة مصر بشارع التسعين بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة. وقد بلغت التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمركز الرئيسي بالإضافة إلى تدشين فرع جديد للبنك بالمقر نحو 500 مليون جنيه.  إن مجموعة البركة لديها ثقة كبيرة بالاقتصاد المصري ولديها خطة طموحة لتوسع استثماراتها بالسوق المصرية خلال الفترة المقبلة".

"كما واصلت المجموعة خلال العام 2013 تطوير وتحديث البنية المؤسساتية والبشرية والتقنية من خلال تطوير لوائح المسئولية الاجتماعية والحوكمة والتدريب والامتثال وغسل الأموال وإدارة المخاطر وقانون الامتثال الضريبي للحسابات الخارجية (FATCA ) وفقا لأحدث المعايير العالمية، حيث تم اعتماد سياسة متكاملة على مستوى المجموعة والوحدات المصرفية لضمان الامتثال للقانون من كافة جوانبه وفقا للمهل الزمنية المحددة في القانون".

"وكتجسيد صادق للمسئولية الأخلاقية والمهنية للمجموعة تم خلال العام 2013 تفعيل دور اللجنة التوجيهية للمسئولية الاجتماعية للمجموعة، والتي تتولى المحافظة على استمرارية برنامج البركة للمسؤولية الاجتماعية وتحديثه وفقا لأحدث الأبحاث والإستراتيجيات المشهورة على مستوى العالم والتي تعزز أهداف الشريعة إلى جانب إدارة والإشراف على تنفيذ برنامج البركة للمسؤولية الاجتماعية على مستوى المجموعة ككل، مع ضمان بقاء هذا البرنامج كأحد البرامج الرائدة على مستوى الصناعة المصرفية والمالية الإسلامية".

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة "واستناداً إلى خطتنا الإستراتيجية، نمتلك العديد من الخطط والمبادرات التي نعتزم تنفيذها خلال العام الحالي 2014 في مجالات طرح منتجات وخدمات مصرفية مبتكرة وجديدة في الأسواق  وتحسين بيئة التشغيل الداخلية فنياً وبشرياً وتعزيز الثقافة الموحدة المرتبطة بالهوية الجديدة للمجموعة وزيادة حجم المعاملات البينية بين وحدات المجموعة علاوة على تعزيز مكانة المجموعة في الأسواق العالمية".

وأشاد الرئيس التنفيذي للمجموعة في ختام تصريحه بالجهود الكبيرة التي بذلتها الإدارة التنفيذية بالمركز الرئيسي والإدارات التنفيذية في الوحدات المصرفية التابعة للمجموعة والأطراف ذات العلاقة والتي أدت إلى تحقيق النتائج الممتازة للمجموعة.

كما قدم، بهذه المناسبة، كل من سعادة الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية والأستاذ عبد الله عمار السعودي نائب رئيس مجلس الإدارة والأستاذ عبد الله صالح كامل نائب رئيس مجلس الإدارة والأستاذ عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للمجموعة وجميع أعضاء مجلس إدارة المجموعة الشكر الجزيل لوزارة الصناعة والتجارة ومصرف البحرين المركزي وبورصة البحرين ونازداك دبي على تعاونهم ومساندتهم للمجموعة منذ تأسيسها. كما أعربوا عن شكرهم وتقديرهم لجميع البنوك المركزية في الدول التي تعمل فيها بنوك المجموعة، وإلى المستثمرين والعملاء لمواصلة دعمهم ومساندتهم، وإلى كل العاملين في المجموعة الذين يرجع لعطائهم وولائهم الفضل فيما حققته المجموعة من إنجازات.

وتبين الحسابات المالية للمجموعة للعام 2013 أن مواصلة التوسع في الأعمال انعكس بصورة إيجابية على بنود الإيرادات، حيث بلغ مجموع الأرباح التشغيلية 909 مليون دولار أمريكي في العام 2013 بزيادة نسبتها 3% عن مستوى العام 2012. وبعد حسم كافة المصاريف التشغيلية التي شهدت زيادة نسبتها 7% بسبب التوسع الكبير في افتتاح الفروع الجديدة، بلغ  صافي الدخل التشغيلي 420 مليون دولار أمريكي في  العام 2013، محافظا على نفس مستوى ما كان عليه خلال العام 2012. أما صافي الدخل فقد بلغ 258 مليون دولار أمريكي في العام 2013 بالمقارنة مع 235 مليون دولار أمريكي خلال العام 2012، أي بزيادة قدرها 10%، وهي زيادة تعتبر ملحوظة وتعكس التوسع في الأعمال وتحسن جودة الموجودات وزيادة الإنتاجية مع تنويع مصادر الدخل على مستوى المجموعة ككل. هذا وقد بلغ صافي الدخل العائد إلى حاملي أسهم الشركة الأم 145 مليون دولار أمريكي خلال العام 2013 مقارنة مع 133 مليون دولار أمريكي خلال العام 2012 بزيادة قدرها 9%.

وقد بلغ مجموع موجودات المجموعة 21 مليار دولار أمريكي بنهاية ديسمبر 2013، بزيادة ملحوظة قدرها 10% عن المستوى الذي كان عليه بنهاية العام 2012. وبلغت الموجودات التشغيلية (التمويلات والاستثمارات) 15.4 مليار دولار أمريكي بنهاية ديسمبر 2013 بالمقارنة مع 14.3 مليار دولار أمريكي بنهاية ديسمبر 2012، بزيادة  معتدلة قدرها 7% تعكس التوسع  في الأعمال المصرفية للمجموعة خلال العام 2013. وقد شهدت حسابات العملاء وحقوق حاملي حسابات الاستثمار زيادة جيدة قدرها 8% من 16.4 مليار دولار أمريكي في نهاية ديسمبر 2012 إلى 17.7 مليار دولار أمريكي في نهاية ديسمبر 2013، مما يشير إلى تنامي ثقة والتزام العملاء بالمجموعة واتساع قاعدتهم نتيجة توسع شبكة الفروع. كما بلغ مجموع الحقوق نحو ملياري دولار بنهاية العام 2013، بذات المستوى في نهاية 2012.

وفيما يخص نتائج الربع الأخير من العام 2013، فقد بلغ صافي الدخل 61 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع 52 مليون دولار أمريكي أرباح نفس الفترة من العام الماضي بزيادة نسبتها 17%، بينما بلغ مجموع  الأرباح التشغيلية 233 مليون دولار أمريكي خلال الربع الرابع من العام 2013 بالمقارنة مع 237 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام الماضي. هذا وقد بلغ صافي الدخل العائد إلى حاملي أسهم الشركة الأم 32 مليون دولار أمريكي خلال الربع الرابع من العام 2013 مقارنة مع 26 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة من العام 2012 بزيادة قدرها 23%.  

ويذكر أن مجموعة البركة المصرفية هي شركة مساهمة بحرينية مرخصة كمصرف جملة إسلامي من مصرف البحرين المركزي، ومدرجة في بورصتي البحرين و ناسداك دبي. وتعتبر البركة من رواد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم حيث تقدم خدماتها المصرفية المميزة إلي حوالي مليار شخص في الدول التي تعمل فيها، وقد حصلت المجموعة على تصنيف ائتماني بدرجة BB+ (للالتزامات طويلة الأجل) /B  (للالتزامات قصيرة الأجل) من قبل مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية. وتقدم بنوك البركة منتجاتها وخدماتها المصرفية والمالية وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء في مجالات مصرفية التجزئة، والتجارة، والاستثمار بالإضافة إلى خدمات الخزينة، هذا ويبلغ رأس المال المصرح به للمجموعة 1.5 مليار دولار أمريكي، كما يبلغ مجموع الحقوق نحو 2 مليار دولار أمريكي.

وللمجموعة انتشاراّ جغرافياّ واسعاً ممثلاً في وحدات مصرفية تابعة ومكاتب تمثيل في خمسة عشر دولة تدير أكثر من 479 فرع في كل من: السودان، الأردن ، تونس، تركيا ، مملكة البحرين ، مصر ، الجزائر ، باكستان ، جنوب أفريقيا ، لبنان ، سوريــة ، اندونيسيا ، ليبيا ، العراق والمملكة العربية السعودية.

مؤشرات الأداء خلال العام 2013

بنود الإيرادات (العام 2013 بالمقارنة مع العام 2012)

نسبة النمو

النمو في مجموع الدخل التشغيلي

3 %

النمو في صافي الدخل

10%

النمو في صافي الدخل العائد إلى مساهمي الشركة الأم

9%

بنود المركز المالي (31 ديسمبر 2013 بالمقارنة مع 31 ديسمبر 2012)

النمو في مجموع الموجودات

10 %

النمو في التمويلات والاستثمارات

7 %

النمو في حسابات العملاء

8 %

عدد الفروع التي افتتحت خلال العام

54 فرع

النتائج المالية


 
    عن البنك  
تأسس بنك البركة السودان في 26/02/1984 وتم افتتاحه في 14/03/1984، المقر الرئيسي برج البركة – شارع القصر، الخرطوم – السودان. ..المزيد
 
      المرابحة            
المرابحة من بيوع الأمانة وهي في اصطلاح الفقهاء هي البيع بمثل رأس مال المبيع أو تكلفته مع زيادة ربح معلوم، وصفتها أن يذكر البائع للمشترى الثمن الذي اشترى به السلعة، أو تكلفتها عليه، ويشترط عليه ربحاً. ..المزيد
 
    الحسابات الجارية
هى حسابات تحت الطلب لا تشارك فى الأرباح ولا تتحمل الخسائر، يتقاضى البنك مصروفات نظير الخدمات المقدمة لهذه الحسابات. يحق لاصحاب الحسابات الجارية إيداع الأموال نقداً أو بشيكات أو بتحويلات و سحب الأموال .المزيد

                                                            حقوق النشر © 2013 جميع الحقوق محفوظة، بنك البركة السوداني     |  اخلاء المسؤولية   |  سياسة الخصوصية