اسعار العملات
  • 7.1519 البيع 7.1163        الشراء    الدولار الامريكي  
  • 7.7648 البيع 7.7262        الشراء    اليورو  
  • 9.0121 البيع 8.9672        الشراء    جنيه إسترليني  
  • 23.5583 البيع 23.4411        الشراء    دينار كويتى  
  • 1.9068 البيع 1.8973        الشراء    ريال سعودي  
  • 1.9472 البيع 1.9375        الشراء    درهم إماراتى  
  • 1.964 البيع 1.9543        الشراء    ريال قطرى  
    

 
إنتخاب عدنان أحمد يوسف رئيسا لمجلس الإدارة
                                

مجلس إدارة بنك البركة السوداني ينتخب عدنان أحمد يوسف رئيسا له ويعلن عن زيادة قدرها 16% في صافي الدخل عام 2011

أعلن بنك البركة السوداني، وهو إحدى الوحدات المصرفية التابعة لمجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG ) أن مجلس إدارة البنك اختار الأستاذ عدنان احمد يوسف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية رئيسا لمجلس إدارة البنك وذلك خلفا للفقيد الراحل الأستاذ عثمان أحمد سليمان الذي انتقل إلى جوار ربه، كما أعلن مجلس الإدارة أن البنك واصل خلال العام 2011 تحقيق النتائج المالية المتميزة، ونجح في تحقيق طفرة جيدة في صافي دخله، حيث نما بنسبة 16%. كما ارتفع مجموع الموجودات بنسبة 24% وحقوق المساهمين بنسبة 10%. في حين قام البنك بطرح المزيد من المنتجات الجديدة في السوق السوداني، علاوة على تحديث بنيته التقنية بصورة شاملة.

وقد أظهرت النتائج المالية للبنك ارتفاع مجموع الدخل التشغيلي بنسبة 31% ليبلغ 78.7 مليون جنيه سوداني خلال 2011 (29.6 مليون دولار أمريكي). وبعد خصم المصاريف التشغيلية التي ارتفعت بنسبة 14%، شهد صافي الدخل التشغيلي ارتفاعاً كبيراً بلغت نسبته 86% من 14 مليون جنيه سوداني خلال العام 2010 إلى 26.1 مليون جنيه سوداني (9.8 مليون دولار أمريكي) خلال 2011. كما حقق صافي الدخل زيادة جيدة بلغت نسبتها 16% ليبلغ 19.2 مليون جنيه سوداني (7.2 مليون دولار أمريكي) خلال العام 2011.

وبنهاية العام 2011، نمت موجودات البنك بنسبة 24% لتصل إلى 940.3 مليون جنيه سوداني (350.9 مليون دولار أمريكي) وذلك بالمقارنة مع 759.1 مليون جنيه سوداني نهاية العام 2010. وقد ذهبت هذه الزيادة إلى تمويل كل من النمو في الموجودات السائلة، التي ارتفعت بنسبة 74% لتبلغ قيمتها 195.4 مليون جنيه سوداني، وكذلك التمويلات والاستثمارات، التي ارتفعت بنسبة 20% لتبلغ قيمتها597 مليون جنيه سوداني بنهاية العام 2011. كما شهدت حسابات ودائع العملاء وحسابات الاستثمار انتعاشا قويا ونمت بنسبة 25% لتيلغ قيمتها 686.6 مليون جنيه سوداني (256.2 مليون دولار أمريكي)، وهي تمول ما نسبته 73% من إجمالي موجودات البنك، مما يؤكد قاعدة العملاء القوية التي يمتلكها البنك. كما تعززت قيمة حقوق المساهمين بنسبة 10% لتبلغ 134.8 مليون جنيه سوداني (50.3 مليون دولار أمريكي).

وفي هذه المناسبة صرح الأستاذ عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة بنك البركة السودان قائلا" في البداية لا بد أن نسأل الباري عز وجل أن يتغمد الفقيد الراحل الأستاذ عثمان أحمد سليمان نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية ورئيس مجلس إدارة بنك البركة السوداني بواسع رحمته ورضوانه وان يسكنه فسيح حناته، فقد كان الفقيد الراحل نموذج في العطاء والتفاني والإخلاص والأخلاق الرفيعة التي تجسد بحق قدوة للقيادات المصرفية الإسلامية النادرة. وقد كان لمساهماته الأثر الكبير في تحقيق النجاحات الكبيرة التي يشهدها بنك البركة السوداني. كما أنني اتوجه بالشكر والتقدير لأخواني في مجلس الإدارة الذين اختاروني رئيسا للمجلس، وكذلك اختيار الأستاذ عبد الرحمن عثمان نائباً لرئيس مجلس الإدارة". كما أنني انتهز هذه المناسبة لأتوجه بالشكر والتقدير للإدارة التنفيذية للبنك وكافة العاملين للنتائج المتميزة التي حققها البنك.

وأضاف الأستاذ عدنان أحمد يوسف إن أداء البنك خلال العام 2011 جاء مميزاً، آخذين بالاعتبار الظروف التي يمر بها السودان الشقيق، وهي تقدم دليل آخر على ترسيخ أقدام البنك في السوق السوداني، حيث استطاع البنك البناء على الموارد الرأسمالية القوية التي بات يملكها، كذلك الدعم القوي الذي يحظى به من الشركة الأم، مجموعة البركة المصرفية، وذلك في التوسع في زيادة موارده البشرية وتحديث بنيته التقنية وتنويع الخدمات والمنتجات المقدمة .

وقال أن البنك شهد خلال العام 2011 جهود كبيرة للبنك للاستثمار في تطوير أنظمة التقنية والمعلومات بصورة شاملة للارتقاء بالخدمات المقدمة للعملاء، ورفع كفاءة الأداء الداخلي لدوائر الائتمان والتشغيل وتقنية المعلومات والرقابة المالية.

من جهته، قال الأستاذ عبد الله خيري حامد المدير العام لبنك البركة السوداني أن أداء البنك خلال العام 2011 استفاد بصورة أيجابية من سياسات تحسين أداء الاقتصاد السوداني. وفي الوقت نفسه، قام البنك المركزي السوداني بالإشراف على تطوير وتحديث نظام الدفع والتسويات من خلال استحداث "نظام التسوية الإجمالية الآنية" لأول مرة، بالإضافة إلى عدد من التدابير للحوكمة المؤسسية. كما قام البنك المركزي باتخاذ خطوات لتعزيز سوق التعاملات بين البنوك، وتنشيط عمليات السوق المفتوحة لغرض إدارة السيولة.

وأضاف الأستاذ عبد الله "قام بنك البركة السوداني بطرح عدد من المنتجات الجديدة خلال العام 2011، فقد أضاف خدمات أخرى إلى منتجات التأمين التكافلي ، وهو يقدم الآن مجموعة من المنتجات التكافلية تشمل، بين أمور أخرى، حماية الدخل وحماية الرهن العقاري وحماية الدين أو التمويل والتكاليف الطبية ورسوم التعليم وتكاليف الحج والعمرة. كما طرح أيضا منتج الخدمات المصرفية عن طريق الإنترنت والخدمات المصرفية عن طريق الرسائل النصية القصيرة والسلم الموازي. كما قام بطرح منتج لتمويل رسوم التعليم. كما يعتزم البنك مواصلة خططه المقررة للتوسع في شبكة الفروع حيث أنه ينوي فتح ما لا يقل عن 5 فروع ومكاتب صرف جديدة على مدى السنوات الخمس القادمة".

والجدير بالذكر أن أن بنك البركة السوداني عضو مجموعة البركة المصرفية و هي شركة مساهمة بحرينية، مدرجة في بورصتي البحرين و ناسداك دبي، وتعتبر البركة من رواد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم، وقد حصلت المجموعة على تصنيف إئتماني بدرجة –BBB (للالتزامات طويلة الأجل) و 3 –A (للالتزامات قصيرة الأجل) من قبل مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية. وتقدم بنوك البركة منتجاتها وخدماتها المصرفية والمالية وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء في مجالات مصرفية التجزئة ، والتجارة، والاستثمار بالإضافة إلى خدمات الخزينة،. هذا ويبلغ رأس المال المصرح به للمجموعة 1.5 مليار دولار أمريكي، كما يبلغ مجموع الحقوق نحو 1.8 مليار دولار أمريكي .

وللمجموعة انتشاراّ جغرافياّ واسعاً ممثلاً في وحدات مصرفية تابعة ومكاتب تمثيل في خمسة عشر دولة تدير أكثر من 400 فرع في كل من: الأردن، تونس، السودان، تركيا، مملكة البحرين، مصر، الجزائر، باكستان، جنوب أفريقيا، لبنان، سوريــة، اندونيسيا، ليبيا (تحت التأسيس)، العراق والمملكة العربية السعودية.


 
    عن البنك  
تأسس بنك البركة السودان في 26/02/1984 وتم افتتاحه في 14/03/1984، المقر الرئيسي برج البركة – شارع القصر، الخرطوم – السودان. ..المزيد
 
      المرابحة            
المرابحة من بيوع الأمانة وهي في اصطلاح الفقهاء هي البيع بمثل رأس مال المبيع أو تكلفته مع زيادة ربح معلوم، وصفتها أن يذكر البائع للمشترى الثمن الذي اشترى به السلعة، أو تكلفتها عليه، ويشترط عليه ربحاً. ..المزيد
 
    الحسابات الجارية
هى حسابات تحت الطلب لا تشارك فى الأرباح ولا تتحمل الخسائر، يتقاضى البنك مصروفات نظير الخدمات المقدمة لهذه الحسابات. يحق لاصحاب الحسابات الجارية إيداع الأموال نقداً أو بشيكات أو بتحويلات و سحب الأموال .المزيد

                                                            حقوق النشر © 2013 جميع الحقوق محفوظة، بنك البركة السوداني     |  اخلاء المسؤولية   |  سياسة الخصوصية